حول العالم

ظهور زعيم كوريا الشمالية بعد غياب دام أكثر من 20 يوم

ظهر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يوم الجمعة في نشاط رسمي لكن هذا الظهور بعد طول غياب لم يكن كافيا لتقليل الشكوك حول صحة الرجل الذي يحكم كوريا الشمالية التي يصفها البعض بـ”الشيوعية المعزولة”.

وقالت صحف عالمية إنه لم يتم بعد التأكد من التقراير التي عرضتها وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية بعد ظهور الزعيم وهو يحضرفي شمالي العاصمة بيونغيانغ حيث كان يشهد مراسم الإنتهاء من بناء مصنع للأسمدة.

وقال البض بعد بث هذه الصور عن طريق الإعلام الرسمي فقط، أنه ليس هناك طريقة لمعرفة ما إذا كان هذه الصور قد التقطت من قبل وتم عرضها الآن لاحتواء الضجة أم أنها فعلاً حقيقية.

وكان آخر ظهور لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ في 11 أبريل الماضي، حيث اختفى عن الأنظار منذ ذلك التاريخ، لتذكر بعدها وسائل إعلام أمريكية أن صحة زعيم كوريا الشمالية قد تدهورت بعد إجراء عملية جراحية في القلب.

وانتشرت شائعة أن زعيم كوريا الشمالية كيم البالغ من العمر 36 سنة أنه يعاني من اضرابات صحية وذلك بسبب التدخين المفرط ووزنه الزائد.

فيما قال البعض أن كيم قد اختفى عن الأنظار وذلك خوفاً من إصابته بفيروس كورونا بالرغم من أن بلاده لم تسجل أي إصابة بفيروس كورونا.

وتعتقد مصادر حكومية في الولايات المتحدة الأمريكية وفقاً لتقارير المخابرات أنه كيم ما زال على قيد الحياة، ولكن لم يتم التأكد من صحة الصورة التي عرضها الإعلام الرسمي التي ادعى أنها في فعالية يوم الجمعة السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق