حول العالم

دول الأوبك لا زالت مختلفة ولم تتوصل لإتفاق

قال بيسكوف إن بوتين وترامب ناقشا وضع سوق النفط من خلال إتصال هاتفي، أيضاً خطاب ترامب ولي العهد السعودي عبر الهاتف لمناقشة آخر مستجدات سوق النفط العالمي.

وقد هبط سعر النفط إلى 16.88 دولار للبرميل الواحد وفي مطلع الشهر الحالي حيث سجل في آخر الشهر الماضي سعر 22.60 دولار للبرميل الواحد.

وذكرت وسائل إعلام أن سجلة المزيج تشمل جيراسول الأنجولي والصحراوي الجزائري وزافيرو من غينيا الإستوائية وديجينو الكونجولي والخام الإيراني الثقيل ورابي الخفيف الجابوني.

وتشمل سلة المزيح أيضاً خام التصدير الكويتي وخام البصرة الخفيف وبوني الخفيف النيجيري والسدر الليبي ومربان الإماراتي والعربي الخفيف السعودي وميري الفنزويلي.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية أنه لم يناقش حتى الآن مسألة اتسمرار اتفاق الأوبك أو عقد اتفاق جديد بين الدول المتنازعة، على الرغم من أن الدول غير راضية عن سوق النفط العالمي.

وقال بيسكوف إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقشا أوضاع النفط العالمي خلال اتصال هاتفي جرى بين الطرفين مشيراً أنه لا يوجد طرف راضي عما يحصل في سوق النفط.

وقد عرضت روسيا على دول تجمع الأوبك البقاء على الشروط الموجودة وعرض السعودية خفض إنتاج النفط ، يذكر أن دول تجمع الأوبك لم تتوصل حتى الآن لاتفاق بخفض أو تمديد إنتاج النفط.

وأدى فيروس كورونا إلى عدم وجود أي قيود على إنتاج النفط حيث عمل ذلك على زيادة إنتاج النفط عند بعض الدول ومما أدى ذلك إلى انخفاض أسعار النفط في العالم حيث زاد العرض وانخفض الطلب.

وكان الرئيس الروسي بوتين قد أعلن أنه يعمل على دراسة انخفاض سعر النفط في العالم مع شركاءه في منظمة أوبك والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف بوتين أن هذه الامور تعمل على إقلال الأمريكيين أيضاً لأنه ذلك ادى إلى تقلب ربحهم من إنتاج النفط الصحري حيث وفقاً للتقدير بإنه سعر البرميل يبلغ 40 دولار حيث هذا أدى إلى اختبار صعب جداً للاقتصاد الأمريكي.

وشهدت أسواق النفط العالمية والأسواق بشكل عام هبوط في الأسعار وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق