حول العالم

الجيش العراقي يؤكد أن سير العمليات ضد تنظيم الدولة لم يتأثر بعد الإنسحاب الأمريكي

الجيش العراقي يؤكد أن سير العمليات ضد تنظيم الدولة لم يتأثر بعد الإنسحاب الأمريكي، يأتي هذا الإنسحاب بعد الأزمة التي حدثت مطلع السنة الحالية حيث تم اغتيال مسؤول فيلق القدس قاسم سليمان ومسؤول الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وعدد من القيادات الأخرى باستهداف سيارتهم في العاصمة بغداد بجانب مطار بغداد الدولي.

الأمر الذي أدى إلى تصعيد حدة التوتر بين إيران والعراق من طرف وأمريكا من طرف آخر، حيث ردت إيران بقصف قاعدة الأسد العراقية بعشرات الصواريخ مما أدى إلى أضرار كبيرة في المكان واعترفت القوات الأمريكية بإصابة عشرات الجنود الأمريكيين بالارتجاج جراء هذا القصف.

ومن جانب العراق فقد طالب البرلمان العراقي بطرد جميع القوات الأجنبية في البلاد، حيث صوت بالأغلبية على هذا القرار إلا أنه لم ينفذ بعد.

ولكن مصادر عربية قالت إن القوات الأمريكية بدأت فعلياً بالانسحاب الجزئي من العراق، حيث رصد بدأ مغادرة قوات أمريكية من قاعدة موجودة بالعراق.

وقالت المصادر أن الجيش العراقي سيطر على قاعدة الحبانية التي كانت تستضيف قوات أمريكية وذلك بعد انسحاب القوات الأمريكية منها، وتعتبر قاعدة الجبانية أقدم قاعدة أمريكية في العراق.

وقد أكد يحيى رسول الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية أن سير العمليات في العراق ضد تنظيم داعش الإرهابي لم تتأثر بعد انحساب القوات الأمريكية، وأن العمليات ضد التنظيم مستمرة بجهود الجيش العراقي، مضيفاً أن الانتصارات ضد تنظيم داعش كانت بفضل الجيش العراقي الذي حارب وقدم الكثير من أجل الوصول لهذا الانتصار.

وقال رسول أن لدى الجيش العراقي قوة تكتيك كبيرة وأنه يعمل على ملاحقة فلول داعش مؤكداً أن المعركة مستمرة حتى إنهاء التنظيم بشكل كامل في العراق.

وكانت القوات الأمريكية متواجدة في العراق بعد اتفاق أمريكي عراقي دولي على محاربة تنظيم داعش في العراقي حيث تعمل القوات الأمريكي كمساعد ومرشد للقوات العراقية التي تستند على قوات الحشد الشعبي العراقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق