محلي

توتر بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بغزة

زادت حدة التوتر بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بغزة حيث تم إطلاق صاروخ بالأمس من قطاع غزة صوب مستوطنات الغلاف القريبة من قطاع غزة، وقد دوت صفارات الإنذار في المستوطنات المحاذية لغزة منها سديروت و أورهنر وإبيم، وقال سكان المنطقة أنهم سمعوا دوي انفجارين هز المنطقة.

وقال المتحدث باسم الجيش في بيان له أنه تم رصد إطلاق مقذوفة صاروخية واحد من قطاع غزة تجاه البلدات الإسرائيلية وأضاف أن إسرائيل تنظر ببالغ الخطورة إلى هذه المحاولات لزعزعة استقرار المنطقة في الوقت الذي تمر به البلاد بأزمة انتشار فيروس كورونا.

وقال وسائل إعلام عبرية أن صاروخاً واحداً سقط في منطقة مفتوحة ولم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار وأكدت أنه لم تخرج أي من صواريخ القبة الحديدة للتصدي لهذا الصاروخ.

تأتي هذه التوترات في الوقت الذي ينتشر به فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد وبعد تسجيل 9 إصابات بغزة، حيث طالبت حكومة غزة إسرائيل بضرورة إدخال المعدات الطبية للحد من انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة وهددت غزة بإدخال نصف سكان إسرائيل للملاجئ في حالة عدم الاستجابة لمطالبها.

وأيضاً ما زاد حدة التوترات هو مطالبة الأسرى الفلسطينيين باتباع إجراءات السلامة داخل السجون، حيث ناشد الأسرى الفصائل الفلسطينية للضغط على إسرائيل لإتباع الإجراءات الصحية بالتعامل معهم.

بدورها أكدت إسرائيل أنها لم ترصد أي إصابة لأحد الأسرى الفلسطينيين بفيروس كورونا وأضافت أنها تتبع الإجراءات الصحية للمحافظة على سلامتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق