حول العالم

فحص الحمض النووي يؤكد مقتل البغدادي

قالت وسائل إعلام أمريكية أن فحص الحمض النووي يؤكد مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش وأضاف أنه شارك في عملية اغتيال البغدادي من 50-70 من قوات المارينز الأمريكية في سوريا.

وأوضحت وسائل الإعلام أن البغدادي فجر نفسه بعد الهجوم عليه من قبل الجنود الأمريكيين وقصف قوات سلاح الجو للمكان الذي كان يختبئ به في منطقة إدلب غرب سوريا.

وقال المصادر أن العملية نفذتها قوات خاصة بعد تلقي معلومات استخباراتية من عدة جهات أجنبية وعربية وكان يتابع عملية الإغتيال عدة قادة أمريكيين على طريق بث مباشر بكاميرا مزروعة على طائرات ورأس الجنود.

وأدت عملية الإغتيال إلى مقتل أبو بكر البغدادي وعدداً من حراسه الذين كانوا يرافقوني وزوجته وأطفاله وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية أن أبو بكر فجر نفسه وأدى ذلك إلى مقتل أطفاله وزوجته،وأعلنت فيما بعد وزارة الدفاع عن رمي جثة البغدادي في البحر حتى لا تصبح مزار حيث انتهجت أمريكا نفس النهج مع جثة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

أبو بكر البغدادي هو إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي مواليد سنة 1971 في مدينة سمراء العراقية ويلقب بأبو دعاء ودرس البغدادي بجامعة بغداد وجامعة النهرين وكان يعمل دكتور في إحدى الجامعات وخطيب لمسجد،يذكر أن البغدادي سجن في السجون الأمريكية وأطلق سراحه فيما بعد لينظم لجماعات الجهاد العراقية ومن ثم تولى قيادة منطقة في التنظيم وبعد موت أبو عمر البغدادي كلف أبو بكر بقيادة تنظيم دولة العراق الإسلامية ليعلن فيما بعد تغيير الإسم إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام وذلك بعد التدخل في الشؤون السورية وإرساله لقواته في عام 2011 وفي عام 2014 أعلن البغدادي تنصيب نفسه خليفة للمسلمين وإقامة دولة الخلافة الإسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق